مشاركة ونشر

تفسير الآية الرابعة والسبعين (٧٤) من سورة آل عِمران

الأستماع وقراءة وتفسير الآية الرابعة والسبعين من سورة آل عِمران ، وترجمتها باللغة الانجليزية والروسية والاوردو وإعراب الآية ومواضيع الآية وموضعها في القرآن الكريم

يَخۡتَصُّ بِرَحۡمَتِهِۦ مَن يَشَآءُۗ وَٱللَّهُ ذُو ٱلۡفَضۡلِ ٱلۡعَظِيمِ ﴿٧٤

الأستماع الى الآية الرابعة والسبعين من سورة آل عِمران

إعراب الآية 74 من سورة آل عِمران

(يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشاءُ) برحمته متعلقان بالفعل يختص من اسم موصول في محل نصب مفعول به وجملة يشاء صلة الموصول والجملة خبر ثالث. (وَالله ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) لفظ الجلالة مبتدأ وذو خبر مرفوع بالواو لأنه من الأسماء الخمسة. الفضل مضاف إليه العظيم صفة.

موضعها في القرآن الكريم

هي الآية رقم (74) من سورة آل عِمران تقع في الصفحة (59) من القرآن الكريم، في الجزء رقم (3)

مواضيع مرتبطة بالآية (5 مواضع) :

الآية 74 من سورة آل عِمران بدون تشكيل

يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ﴿٧٤

تفسير الآية 74 من سورة آل عِمران

إن الله يختص مِن خلقه مَن يشاء بالنبوة والهداية إلى أكمل الشرائع، والله ذو الفضل العظيم.

(يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم).

( يختص برحمته من يشاء ) أي: برحمته المطلقة التي تكون في الدنيا متصلة بالآخرة وهي نعمة الدين ومتمماته ( والله ذو الفضل العظيم ) الذي لا يصفه الواصفون ولا يخطر بقلب بشر، بل وصل فضله وإحسانه إلى ما وصل إليه علمه، ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما.

( يختص برحمته من يشاء والله ذو الفضل العظيم ) أي : اختصكم - أيها المؤمنون - من الفضل بما لا يحد ولا يوصف ، بما شرف به نبيكم محمدا ﷺ على سائر الأنبياء وهداكم به لأحمد الشرائع .

القول في تأويل قوله : يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (74) قال أبو جعفر: يعني بقوله: " يختص برحمته من يشاء "،" يفتعل " من قول القائل: " خصصت فلانًا بكذا، أخُصُّه به ". (26)


وأما " رحمته "، في هذا الموضع، فالإسلام والقرآن، مع النبوّة، كما:- 7256 - حدثني محمد بن عمرو قال، حدثنا أبو عاصم، عن عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: " يختص برحمته من يشاء "، قال: النبوّة، يخصُّ بها من يشاء. 7257 - حدثني المثنى قال، حدثنا أبو حذيفة قال، حدثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد مثله. 7258 - حدثني المثنى قال، حدثنا إسحاق قال، حدثنا عبد الله بن أبي جعفر، عن أبيه، عن الربيع: " يختص برحمته من يشاء "، قال: يختص بالنبوة من يشاء. 7259 - حدثني المثنى قال، حدثنا سويد قال، أخبرنا ابن المبارك قراءةً، عن ابن جريج: " يختص برحمته من يشاء "، قال: القرآن والإسلام. 7260 - حدثنا القاسم قال، حدثنا الحسين قال، حدثني حجاج، عن ابن جريج مثله.
=" والله ذو الفضل العظيم "، يقول: ذو فضل يتفضَّل به على من أحبّ وشاء من خلقه. ثم وصف فضله بالعِظَم فقال: " فضله عظيم "، لأنه غير مشبهه في عِظَم موقعه ممن أفضله عليه (فضلٌ) من إفضال خلقه، (27) ولا يقاربه في جلالة خطره ولا يُدانيه. ------------- الهوامش : (26) انظر تفسير"يختص" فيما سلف أيضا 2: 471. (27) في المطبوعة: "غير مشبه... ممن أفضله عليه أفضال خلقه" ، وأما المخطوطة ففيها: " غير مشبهه... ممن أفضله عليه من أفضال خلقه" ، فرأيت أنه قد سقط من ناسخ المخطوطة ما زدته بين القوسين ليستقيم الكلام.

الآية 74 من سورة آل عِمران باللغة الإنجليزية (English) - (Sahih International) : Verse (74) - Surat Ali 'Imran

He selects for His mercy whom He wills. And Allah is the possessor of great bounty

الآية 74 من سورة آل عِمران باللغة الروسية (Русский) - Строфа (74) - Сура Ali 'Imran

Он избирает для Своей милости, кого пожелает. Аллах обладает великой милостью

الآية 74 من سورة آل عِمران باللغة الاوردو (اردو میں) - آیت (74) - سوره آل عِمران

اپنی رحمت کے لیے جس کو چاہتا ہے مخصوص کر لیتا ہے اور اس کا فضل بہت بڑا ہے

الآية 74 من سورة آل عِمران باللغة التركية (Türkçe olarak) - Suresi (74) - Ayet آل عِمران

Rahmetini dilediğine tahsis eder, Allah büyük, bol nimet sahibidir