مشاركة ونشر

تفسير الآية الثانية والعشرين (٢٢) من سورة آل عِمران

الأستماع وقراءة وتفسير الآية الثانية والعشرين من سورة آل عِمران ، وترجمتها باللغة الانجليزية والروسية والاوردو وإعراب الآية ومواضيع الآية وموضعها في القرآن الكريم

أُوْلَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ حَبِطَتۡ أَعۡمَٰلُهُمۡ فِي ٱلدُّنۡيَا وَٱلۡأٓخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّٰصِرِينَ ﴿٢٢

الأستماع الى الآية الثانية والعشرين من سورة آل عِمران

إعراب الآية 22 من سورة آل عِمران

(أُولئِكَ) اسم إشارة مبتدأ (الَّذِينَ) اسم موصول خبر وجملة (حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ) صلة الموصول (فِي الدُّنْيا) متعلقان بحبطت (وَالْآخِرَةِ) عطف على الدنيا (وَما لَهُمْ) الواو استئنافية ما نافية أو حجازية تعمل عمل ليس (لَهُمْ) متعلقان بمحذوف خبر (مِنْ ناصِرِينَ) من حرف جر زائد (ناصِرِينَ) اسم ما مؤخر وهو اسم مجرور لفظا بالياء لأنه جمع مذكر سالم، مرفوع محلا.

موضعها في القرآن الكريم

هي الآية رقم (22) من سورة آل عِمران تقع في الصفحة (52) من القرآن الكريم، في الجزء رقم (3)

مواضيع مرتبطة بالآية (4 مواضع) :

الآية 22 من سورة آل عِمران بدون تشكيل

أولئك الذين حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وما لهم من ناصرين ﴿٢٢

تفسير الآية 22 من سورة آل عِمران

أولئك الذين بطلت أعمالهم في الدنيا والآخرة، فلا يُقبل لهم عمل، وما لهم من ناصرٍ ينصرهم من عذاب الله.

(أولئك الذين حبطت) بطلت (أعمالهم) ما عملوا من خير كصدقة وصلة رحم (في الدنيا والآخرة) فلا اعتداد بها لعدم شرطها (وما لهم من ناصرين) مانعين من العذاب.

وبطلت أعمالهم بما كسبت أيديهم، وما لهم أحد ينصرهم من عذاب الله ولا يدفع عنهم من نقمته مثقال ذرة، بل قد أيسوا من كل خير، وحصل لهم كل شر وضير، وهذه الحالة صفة اليهود ونحوهم، قبحهم الله ما أجرأهم على الله وعلى أنبيائه وعباده الصالحين.

أُولَٰئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ

أُولَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (22) وأما قوله: ( أُولَئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ ) ، فإنه يعني بقوله: " أولئك "، الذين يكفرون بآيات الله. ومعنى ذلك: أنّ الذين ذكرناهم، هم =" الذين حبطت أعمالهم "، يعني: بطلت أعمالهم (62) =" في الدنيا والآخرة ". فأما في الدنيا، (63) فلم ينالوا بها محمدةً ولا ثناء من الناس، لأنهم كانوا على ضلال وباطل، ولم يرفع الله لهم بها ذكرًا، بل لعنهم وهتك أستارهم، وأبدى ما كانوا يخفون من قبائح أعمالهم على ألسن أنبيائه ورسله في كتبه التي أنـزلها عليهم، فأبقى لهم ما بقيت الدنيا مذمَّةً، فذلك حبوطها في الدنيا. وأما في الآخرة، فإنه أعدّ لهم فيها من العقاب ما وصف في كتابه، وأعلم عباده أن أعمالهم تصير بُورًا لا ثوابَ لها، لأنها كانت كفرًا بالله، فجزاءُ أهلها الخلودُ في الجحيم.


وأما قوله: " وما لهم من ناصرين "، فإنه يعني: وما لهؤلاء القوم من ناصر ينصرهم من الله، إذا هو انتقم منهم بما سلف من إجرامهم واجترائهم عليه، فيستنقذُهم منه. (64)
------------------------ الهوامش : (62) انظر تفسير"حبط" فيما سلف 4: 317. (63) في المطبوعة والمخطوطة: "فأما قوله: في الدنيا..." ، وحذفت قوله ، لأني أرجح أنها سبق قلم من الناسخ ، لأن سياق كلامه وسياق قوله بعد: "وأما في الآخرة" يقتضي حذفها. (64) انظر معنى"نصر" فيما سلف 2: 35 ، 36 ، 489 ، 564 / ثم 5: 581.

الآية 22 من سورة آل عِمران باللغة الإنجليزية (English) - (Sahih International) : Verse (22) - Surat Ali 'Imran

They are the ones whose deeds have become worthless in this world and the Hereafter, and for them there will be no helpers

الآية 22 من سورة آل عِمران باللغة الروسية (Русский) - Строфа (22) - Сура Ali 'Imran

Их деяния окажутся тщетными в этом мире и в Последней жизни, и не будет у них помощников

الآية 22 من سورة آل عِمران باللغة الاوردو (اردو میں) - آیت (22) - سوره آل عِمران

یہ وہ لوگ ہیں جن کے اعمال دنیا اور آخرت دونوں میں ضائع ہوگئے، اور ان کا مددگار کوئی نہیں ہے

الآية 22 من سورة آل عِمران باللغة التركية (Türkçe olarak) - Suresi (22) - Ayet آل عِمران

Onlar, dünya ve ahirette işleri boşa çıkacak olanlardır. Onların hiç yardımcıları da yoktur